لا تعادوا ”السامية” ويحمان نموذجا

0

ابراهيم كزوزي

يبدو ان القانون الأوربي الذي يحاكم كل معتد او قام بمس ما او تنازع مع إسرائيلي بجنحتين أو جنايتين: جنحة الفعل المرتكب و جناية معاداة السامية.

الذي احتج على وجود شركة صهيونية اسرائيلية في معرض الثمور بأرفود تحكم عليه محكمة المغرب بضهر سجنا نافذا و غرامة 2000 درهم و بذلك وجب التحذير.

الحكومة الملتحية و الحكومة التي تحكمها قررت التطبيع منذ زيارة شيمون بيريز للمغربفي عهد الملك الراحل و المسلسل مستمر و من لم يعحبه الأمر غما ”إحرك” إلى دولة أخرى أو ”لإضرب راسو مع الحائط” لأن في هذا البلد لا صوت يعلو على صوت الحكام بمن فيهم من يسمى كذلك فقط مثل حكومة الواجهة التي تلعبها الأحزاب الممخزنة و التي تقبل أداء كل الأدوار المسندة لها بما فيها التطبيع الفعلي و إلتزام الصمت إزاء كل ما يقوم به محور الشر الدولي المكون من أمريكا و إسرائيل و دول الخليج.

Leave A Reply

Your email address will not be published.